::مديرعام غيل بن يمين يلتقي بالمكتب التنفيذي ويناقش قضايا واحتياجات المديرية        ::صحة المكلا تناقش مع قيادة الصندوق الاجتماعي التدخلات المطلوبة للقضاء على الكوليرا في ميفع حضرموت       ::البنك المركزي اليمني: قرار التعويم هو تصحيح لوضع قائم        ::وزير الداخلية يبحث مع السفير البريطاني التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب     

 

منوعات

أصحاب فصيلة الدم "O" أقل عرضة لأمراض القلب

كتب : حضارم نت - الأناضول 10/05/2017 19:08:22

أكدت دراسة هولندية حديثة، أن أصحاب فصيلة الدم "O" أقل عرضة لمخاطر الإصابة بالنوبات أو السكتات القلبية، مقارنة بغيرهم من أصحاب الفصائل الأخرى.


الدراسة أجراها باحثون بالمركز الطبي الجامعي في جرونينجن بهولندا، وعرضوا نتائجها أمام مؤتمر الجمعية الأوروبية لطب القلب، الذي يقام حاليًا في الفترة من 29 أبريل/ نيسان الماضي حتى 2 مايو/ أيار الجاري فى العاصمة الفرنسية باريس.


وللوصول إلى نتائج الدراسة، أجرى فريق البحث دراسته على 1.3 مليون شخص، ووجدوا أن 15 شخصًا من بين 1000 شخص ليس دمهم من فصيلة "O" أصيبوا بسكتة قلبية، مقارنة بـ14 لكل 1000 شخص دمهم من فصيلة "O".


وعن السبب فى ذلك، قال الباحثون إن ذلك قد يرجع إلى ارتفاع مستويات بروتين يؤدي إلى تخثر الدم موجود في الأشخاص ذوي الدم من فصائل "A" و"B" و"AB" وليس موجودا لدى الأشخاص من فصيلة "O" .


وأضافوا أن هذه النتائج قد تُساعد في فهم أفضل للأشخاص المعرضين لخطورة الإصابة بأمراض القلب.


ورغم أن زيادة نسبة الخطورة كانت ضئيلة، فإنه بقياس ذلك على شعب كامل، سيكون لهذه الأعداد دلالة كبيرة، بحسب الباحثين.


وخلُص بحث سابق إلى أن الأشخاص الذين دمهم من فصيلة "AB"، وهي الأندر بين جميع الفصائل، هم الأكثر عرضة للإصابة، إذ أن 23% منهم يواجهون احتمالات متزايدة للإصابة بأحد أمراض القلب.


لكن فريق البحث أكد أن هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب من بينها التدخين وزيادة الوزن وتبني نمط حياة غير صحي، وهي الأشياء التي يمكن للأشخاص التحكم فيها على عكس فصيلة الدم.


وقالت تيسا كول، قائد فريق البحث بالمركز الطبي الجامعي في جرونينجن بهولندا إن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث لمعرفة سبب زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص من غير ذوي فصيلة الدم "O".


وأوضحت أن دراسة المخاطر التي تحيط بكل فصيلة من فصائل الدم بشكل منفصل سيساعد في معرفة السبب.


ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم؛ حيث أن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى.


وأضافت المنظمة أن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويًا.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات