::الجيش ينزع ويتلف أكثر من 1000 لغم أرضي زرعها الحوثيون في البقع وكتاف بصعدة       ::بتكلفة 2 مليون دولار.. توقيع اتفاقية لتحسين شبكات المياه والصرف الصحي بساحل حضرموت       ::محافظ حضرموت يوجه بإنشاء مركز متكامل للإصدار الآلي في المكلا        ::الضالع.. تدشين توزيع 4300 سلة غذائية في الأزارق مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة      

 

بأقلامهم

حافظوا على أمن "عروس" وادي حضرموت!!

كتب : عوض كشميم 28/10/2017 19:02:01

مدينة سيئون المحاطة بحدائق النخيل الجميلة كانت ومازالت بوابة يتنفس منها كل المسافرين إلى الخارج باعتبارها منفذ عبور للقادمين والمسافرين من المرضى ورجال الأعمال والطلاب المبتعثين الخ وبقدر وضعها كمركز مدني وعاصمة لجميع مديريات الوادي والصحراء صار الأمن يهمنا جميعا حيث منذ بداية الحرب وكذا فترة سيطرة تنظيم القاعدة على ساحل حضرموت كانت سيئون تشكل عامل تأمين لمرتبات الناس ونشاطهم التجاري بحكم تواجد لفروع البنوك الأهلية وخاصة البنك المركزي ..

ولولا تواجد المؤسسة الأمنية الرسمي الحكومي لكانت لحقت بالساحل بل وأسوأ ظل الفراغ الأمني الذي عاشته البلد وانهيار مؤسسات الدولة .

 

حكاية التحريض ضد تواجد قوات عسكرية شمالية تتبع للمنطقة الأولى لا يقدم ولن يؤخر لأنكم جميعا شماليين وجنوبيين من هم محسوبين على الشرعية والتحالف تخضعون للقرار العسكري للتحالف بحكم أن البلد تخضع للفصل السابع والوصاية الدولية التي تشرف عليها وتنفذها دولتي السعودية والإمارات كلام بديهي وواقعي ولن يستطيع لا الانتقالي ولا الحلف ولا الحراك ولا المقاومة يطردون جندي واحد إلا بموافقة من التحالف.

إذا لماذا هذا الغلو والتطرف والتشنج طبقا للخطاب العاطفي التحريضي الذي يصدقه البعض وينجر معه ويدفع ثمن هذا التحريض عامة الناس والأبرياء والمدنيين والمصالح الخاصة والعامة .

مخطط زعزعة الأمن في مدن الوادي لم يحن منه سواء الفوضى وخلخلة التعليم وضرب الخدمات وتعطيل الطرقات وخطوط نقل الكهرباء وبلاوي لا حصر لها بسبب نزوة ونزق من رهنوا الخط الوطني والمؤسسي للجنوب وتكويناته المدنية والسياسية وقضيته الوطنية من الضاحية الجنوبية ضاحية أبوظبي ؟

وغدا الله أعلم تصير بيد بوتيين أو الشيخة موزةاو الحرس الثوري الإيراني ؟؟

 

افهموا وبيننا الأيام أن من يسلب حقك القانوني في ممارسة عمل سياسي ويضرب بل يجتث بنية الديمقراطية وحرية التعبير أن يمنحك فرصة للتعبير عن إرادتك دونما الرجوع له في اختيار حتى نوعية ملابسك فما بالك بقيام دولة وفقا للأسس الحديثة ؟؟؛!!

 

لا تنتظرون دعما من دولة تنتصب العداء لقيم الديمقراطية والمدنية والعدالة الاجتماعية تحكمها عوائل.

 

أنتم عبيدا وليس أحرارا على أرضكم .

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات