::الجيش يسيطر على مركز مديرية باقم بصعدة       ::أمريكا: المشاورات اليمنية تحرز تقدما ونحث جميع الأطراف على الاستمرار       ::الرئيس هادي يصل الرياض قادما من أمريكا       ::وزير التخطيط يبحث مع مسؤولة أممية في الأردن مشاريع بقيمة 200 مليون دولار     

 

عربي ودولي

جنوب السودان تتقدم بطلب انضمام إلى جامعة الدول العربية

كتب : حضارم نت - الاناضول 07/03/2018 16:41:04

تقدمت جمهورية جنوب السودان بمذكرة رسمية إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للحصول على عضوية المؤسسة الإقليمية، وفق مصدر دبلوماسي، اليوم الثلاثاء.

وقال مصدر دبلوماسي في الجامعة للوكالة المصرية الرسمية للأنباء إن "المذكرة ستعرض على مجلس الجامعة، الذي يعقد غدا الأربعاء على مستوى وزراء الخارجية في دورته 149 بمقر الأمانة العامة للجامعة (في القاهرة)".

وحتى الساعة 18: 30 "ت.غ" لم يصدر تعليق رسمي من جوبا بشأن ما صرح به المصدر الدبلوماسي.

وتأسست جامعة الدول العربية عام 1945، وهي تضم حاليا 22 دولة، وتهدف إلى تحقيق التعاون بين الدول الأعضاء، والحفاظ على استقلالها، والتعاون مع الهيئات الدولية لكفالة الأمن والسلام، وتنظيم العلاقات الاقتصادية والاجتماعية.

وتنص المادة الأولى من ميثاق الجامعة العربية على أنه يحق لكل دولة عربية مستقلة الانضمام إلى جامعة الدول العربية بعد أن تقدم طلبا بذلك يودع لدى الأمانة العامة الدائمة، ويعرض على المجلس في أول اجتماع يعقد على مستوى المندوبين الدائمين، بعد تقديم الطلب.


وأمام عدم نص المادة الأولى من ميثاق الجامعة العربية على توضيح عدد الأصوات الواجب توافرها للموافقة على طلب الانضمام، جرى التعامل على اشتراط إجماع الدول الأعضاء في المجلس.


وحسب ميثاق الجامعة العربية يجب أن تتوفر في الدولة المنضمة أن تكون دولة مستقلة وتتوفر فيها مقومات الدولة الثلاث وهي الشعب والإقليم والسيادة.


وتعدّ جزر القمر آخر الدول العربية المنضمة إلى الجامعة؛ حيث انضمت لها عام 1993.


وانفصلت جنوب السودان عن دولة السودان، عبر استفتاء شعبي دعمه الغرب، عام 2011.


وبعد أيام من انفصال جنوب السودان، أعلنت الجامعة العربية أنه من حق الدولة الوليدة الانضمام إليها، خاصة وأن ميثاق الجامعة ينص على ضرورة إقرار دساتير دول الجامعة للغة العربية كلغة رسمية، وهو ما ينطبق على جنوب السودان.

ومرارا صرح مسؤولون في جنوب السودان بأن قرار الانضمام إلى الجامعة العربية يخضع لتقدير القيادة السياسية، في إشارة إلى الرئيس سيلفاكير ميارديت.

وقال سيلفاكير، في حوار تلفزيوني عام 2016، إن العرب يعتقدون أن جنوب السودان ليس لديها رغبة في أن تكون دولة عربية، لأنها انفصلت عن السودان، وهي دولة عربية.

وأضاف آنذاك أن دولته لم تفكر بعد في الانضمام، و"لكن لو فكرنا في الالتحاق بالجامعة العربية هل يقبلونا؟ أشك في أن الجامعة العربية تقبل عضويتنا".

وتتمتع دولة جنوب السودان بعلاقات وثيقة مع عدد من الدول العربية، في مقدمتها مصر، التي تستضيف المقر الرئيسي للجامعة، وجرى العرف على أن يكون أمينها العام مصريا.

وتعاني جنوب السودان، منذ عام 2013، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، أودت بحياة الآلاف وشردت مئات الآلاف. -

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات