::بن دغر يلتقي رجال أعمال يمنيين في السعودية ويدعوهم للاستثمار بالمناطق المحررة       ::المهرة: لقاء موسع لأبناء مديرية المسيلة دعماً للسلطة المحلية والتحالف العربي        ::قيادي بإصلاح حضرموت: سنظل نرفع قيم المحبة ونحافظ على تماسك المجتمع        ::بن مبارك: مذكرة "الجسر الجوي" ستؤثر سلبًا على علاقتنا مع الأمم المتحدة ونعتبرها لاغية     

 

أخبار حضرموت

ناشطون يطالبون السلطة المحلية بحضرموت بالإفراج عن الأستاذ "عوض الدقيل"

كتب : حضارم نت ـ متابعات 11/06/2018 19:00:52

 أطلق ناشطون يمنيون مساء الأحد، حملة الكترونية للمطالبة بالإفراج عن القيادي في حزب الإصلاح "عوض الدقيل"، الذي تعتقله الإمارات بمحافظة حضرموت شرقي البلاد.

وكانت النيابة الجزائية المتخصصة قد قررت الإفراج عن "الدقيل" وأربعة آخرين في مارس الماضي.

وتحت هاشتاج "الحرية للدقيل" تفاعل الناشطون مع الحملة، التي تتزامن مع مرور عامين على اعتقال الدقيل، مطالبين السلطة المحلية والجهات المختصة بتنفيذ قرار الإفراج عنه.

في السياق قال عضو مجلس الشورى "صلاح باتيس" في تغريدة على حسابه في تويتر إن استمرار اعتقال الدقيل وبقية المعتقلين ظلما وبهتانا بعد أمر الإفراج عنهم من النيابة العامة في حضرموت يعتبر وصمة عار في جبين الشرعية بقيادة الرئيس هادي والتحالف العربي وفي جبيننا جميعًا.

وخاطب الصحفي راضي صبيح الرئيس عبدربه منصور هادي "يا فخامة الرئيس هادي، عوض الدقيل كان مندوباً وحارساً لصندوق انتخابك رئيسا في انتخابات 2012 بالمكلا، هل تنتصر له وتأمر بتنفيذ قرار النيابة بالإفراج عنه؟ هل تعلم أنه أكمل اليوم عامين على اعتقاله، وأهله لا يطالبون بغير تطبيق حكم مؤسسة القضاء.. هل تستجيب؟".

إلى ذلك دعا الصحفي حسن الفقيه الحكومة والسلطات المحلية إلى التدخل المباشر لإعادة الاعتبار للقضاء في حضرموت والسعي الجاد للإفراج عن الأبرياء المعتقلين في سجون المكلا، مضيفًا في منشور على حسابه في فيس بوك أن " العمل السياسي والانتماء الحزبي ليس جريمة، وتجريمه معارضاً للدستور والقانون ومقوضاً للشرعية".

وغرد صالح بامخشب قائلا " يامحافظ حضرموت ومدير الأمن أفرجوا عن الأبرياء، كفاية تعذيب لهم بحرمانهم من ممارسة حياتهم الطبيعية، عامان يتجرع فيها "الدقيل" مرارة السجن دون ذنب اقترفه"، متسائلا أين منظمات حقوق الإنسان من ذلك؟.

وكتب الناشط على فيس بوك دابي بن حيدرة "لوجه الله أطلقوا عوض الدقيل، وتعلموا من التاريخ، فالظلم لا يدوم، وانتهاك حق المسلم لا يمر بلا حساب".

بدوره قال المغرد مبارك مسلم "عامان من الظلم ثم البراءة ثم السجن مرة أخرى، أيها السجانون السجن بلا تهمة تستنكرها الشرائع والأعراف والقانون، أطلقوا صراح عوض الدقليل وإخوانه".

 وكان فرع حزب الإصلاح بمحافظة حضرموت قد طالب أمس الأحد السلطات المحلية بالإفراج عن "الدقيل" وجميع المعتقلين الذين صدرت في حقهم مذكرات إفراج، مشيرا إلى أنه وبعد صدور مذكرة الإفراج من قبل النيابة والجهات القانونية ذات الاختصاص لم يعد هناك أي مبرر قانوي ولا أخلاقي لاستمرار احتجازه.

 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات