::الحوثيون يعلنون استهداف السعودية بصواريخ باليستية بالتزامن مع وصول "غريفيث"       ::نائب الرئيس يطلع على خطط استكمال التحرير بمحور بيحان بحضور قائد قوات التحالف       ::مجلس الوزراء يكشف سبب انفجار "مسام" للألغام وهوية الضحايا ـ تفاصيل       ::كاتب سعودي: خاشقجي كان جزءا من مؤامرة لتدمير المملكة     

 

عربي ودولي

تجدد الاحتجاجات في عدد من المدن السودانية

كتب : حضارم نت - الأناضول 06/01/2019 15:03:33

تجددت الأحد، الاحتجاجات المنددة بالغلاء والمطالبة بإسقاط النظام في السودان بمدينتي مدني بولاية الجزيرة (وسط)، وعطبرة (شمال) إلى جانب الخرطوم.

وأفاد شهود عيان "الأناضول"، أن مئات المحتجين تجمهروا في السوق الكبير بمدينة عطبرة، وفرقتهم قوات الشرطة بالغاز المسيل للدموع.


كما فرقت الشرطة احتجاجات مشابهة في مدينة مدني وسط البلاد بالغاز المسيل للدموع أيضا، وفق الشهود.


فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصور لتظاهرات في أحياء الديم، السجانة، ومنطقة بري بالعاصمة الخرطوم.


وفي وقت سابق أطلقت الشرطة السودانية، الغاز المسيل للدموع، لتفريق متظاهرين، وسط العاصمة، الخرطوم (شارع الحوادث)، وفق شهود عيان.


وأفاد الشهود للأناضول أن مئات المتظاهرين تجمعوا في شارع الحوادث القريب من أحد الشوارع الرئيسية الذي يؤدي إلى شارع القصر الرئاسي، وهو أحد أماكن الأربعة التي حددها تجمع المهنين لانطلاق مواكبه نحو القصر لتقديم مذكرة للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.


وذكر الشهود أن القوات الأمنية اعتقلت العشرات وسط الخرطوم.


فيما لم يصدر من السلطات السودانية أي تصريح حتى الساعة 12: 20 بتوقيت غرتنتش.


وحدد تجمع المهنين، في بيان له أمس، أربع أماكن للتجمع: شارع السيد عبد الرحمن، وحي الديم، وحي السجانة، ومنطقة بري في العاصمة.


وهذا هو الموكب الثالث الذي ينظمه تجمع المهنيين (مستقل يضم أطباء ومعلمين ومهندسين) منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد في 19 ديسمبر/ كانون الثاني الماضي.


وهدف الموكب تسليم مذكرة للقصر الرئاسي، تطالب البشير بالتنحي، لكنه فشل في تسليم المذكرة لتصدي الشرطة وتفريقها المحتجين بالغاز المسيل للدموع في المرتين السابقتين وسط الخرطوم.


والسبت، دعا البشير، من يطالبونه بالتنحي عن السلطة، إلى الاستعداد لخوض انتخابات 2020 المقبلة للوصول إلى الحكم.‎


ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر/كانون أول الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف.‎ -

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا