::سلطة وادي حضرموت تكشف معلومات جديدة بشأن تفجير العبر ومقتل قائد قوات التحالف بالوادي       ::باصرة: حضرموت لن تقبل أن يكون نصيبها 10 مقاعد في معهد القضاء        ::الكشف عن أسباب إطاحة الرئيس بحافظ معياد من البنك المركزي       ::عاجل: صدور قرارات جمهورية بتعيين وزيرين للخارجية والمالية ومحافظا للبنك المركزي     

 

أخبار محلية

منظمة تركية توزع 2000 سلة غذائية و500 وجبة إفطار في عدن

كتب : حضارم نت ـ الأناضول 13/05/2019 19:44:38

وزعت جمعية الهلال الأحمر التركية، الإثنين، 2000 سلة غذائية و500 وجبة إفطار، في محافظة عدن، جنوبي اليمن.

 

وقال رئيس بعثة الجمعية في اليمن، مصطفى آيدين، للأناضول، إن الجمعية وزعت 2000 سلة غذائية على جرحى الحرب وذوي الإعاقة في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وأوضح أن تلك الخطوة "تأتي ضمن مشاريع رمضانية تنفذها الجمعية في عدن، مع وقف عزيز محمود هدائي (التركي)".

 

وبجانب آيدين، حضر حفل توزيع المساعدات، في مقر المعهد الفني بمدينة المنصورة، كل من وكيل محافظة عدن لشؤون الجرحى، علوي النوبة، والمندوب المالي للجمعية، مراد قايا.

 

وأعرب النوبة، في تصريح للأناضول، عن شكره لجهود ومساعدات الحكومة التركية، للتخفيف من معاناة اليمنيين، وذلك عبر هيئاتها في اليمن، مثل الهلال الأحمر التركي.

 

وأردف: كل آيات الود والامتنان نوجهها إلى الجمعية على سرعة استجابتها في دعم جرحى الحرب والمبتورة أطرفهم في عدن.

 

ومضى قائلا: الجمعية ستوزع، خلال الأيام القادمة، سلالا غذائية على جرحى الحرب في محافظات أبين ولحج والضالع (جنوب).

 

كما وزعت جمعية الهلال الأحمر التركية، الإثنين، وجبات إفطار على نازحين في عدن.

 

وقال مندوبها المالي، مراد قايا، للأناضول، إن الجمعية وزعت 500 وجبة إفطار على النازحين من محافظة الحديدة (غرب)، في مخيم "عمار بن ياسر" بمدينة دار سعد شمالي عدن.

 

وجرى توزيع تلك المساعدات بالتنسيق مع مؤسسة "أفاق" الشبابية (غير حكومية)، وبحضور ممثلين عن الجمعية التركية.

 

وأردف قايا أن "توزيع الوجبات يأتي ضمن مشروع (إفطار الصائم)، الذي تنفذه الجمعية في عدن، خلال شهر رمضان، بالتعاون مع وقف عزيز محمود هدائي".

 

وتقدم أنقرة، عبر هيئات تركية حكومية وغير حكومية، مساعدات إغاثية وإنسانية مكثفة، منذ اندلاع حرب أهلية جعلت معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

 

ويشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة وقوات جماعة الحوثيين، منذ أن سيطرت الأخيرة على محافظات، بينها العاصمة صنعاء في سبتمبر/ أيلول 2014.

 

وتبذل الأمم المتحدة جهودا للتوصل إلى حل سلمي ينهي الحرب، لكن الامتدادات الإقليمية للنزاع تزيد من صعوبة معالجته.

 

ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعما إيرانيا

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات