::قتلى وجرحى من الحوثيين خلال معارك مع الجيش في البقع        ::التحالف يسير رحلتين لنقل أبناء سقطرى العالقين في المهرة       ::قتلى وجرحى حوثيون بغارات جوية في حرض       ::نائب الرئيس يطلع على أوضاع المنطقة العسكرية الأولى     

 

أخبار محلية

الخارجية: تصعيد "الانتقالي" في أبين سيعمل على إفشال جهود الوساطة السعودية

كتب : حضارم نت ـ متابعات 20/08/2019 08:05:03

قال نائب وزير الخارجية اليمني إن ما تشهده محافظة ابين من تصعيد غير مبرر من قبل قوات المجلس الانتقالي المدعومة من قبل الامارات العربية المتحدة الشقيقة أمر مرفوض وغير مقبول.


وأكد الحضرمي في تغريدة على حساب الوزارة في تويتر إن هذا التصعيد سيعمل على تقويض وافشال جهود الوساطة التي نقدرها كثيرا من قبل الأشقاء في المملكة العربية السعودية.


وقال الحضرمي: نرفض استمرار تقديم الدعم الاماراتي المالي والعسكري لقوات المجلس الانتقالي الخارجة عن القانون والدولة في اليمن، ونجدد المطالبة بإيقافه بشكل فوري وكامل.

من جانبه، قال وزير الإعلام معمر الإريانى، إن ما يقوم به المجلس الانتقالي من رفض للدعوات التي أطلقها الاشقاء في السعودية للتهدئة والحوار والدعوات لتغليب صوت العقل والحكمة وذهابه لتصعيد الاوضاع في محافظة أبين، تاكيد على نهجه الانقلابي الذي يذكرنا بممارسات المليشيا الحوثية ورهانها على سياسة فرض الأمر الواقع.

واستنكر الإرياني  التصعيد الخطير من قبل المجلس الانتقالي ومساعيه لتفجير الاوضاع في محافظة ابين عقب انسحابه "الشكلي" من بعض المواقع الحكومية في عدن، مجددا التحذير بأن أعمال التمرد والفوضى في المناطق المحررة لا تخدم الا المليشيا الحوثية ومن خلفها طهران.

وقال الإرياني على موقع "تويتر": في تطور خطير يهدف إلى تفجير الاوضاع وتحدي لدعوات الاشقاء بالمملكة العربية السعودية للتهدئة والحوار، الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي "الانقلابي" يحاصر في هذه الاثناء معسكر قوات الامن الخاصة في عاصمة محافظة ابين، ويطالب قوات الامن بالاستسلام او اقتحام المعسكر.

وحذر الوزير الارياني من التمادي في هذه الممارسات التي تؤكد مضي المجلس الانتقالي في الانقلاب على الحكومة الشرعية وإعاقة الجهود التي تبذلها السعودية لاحتواء الأحداث التي شهدتها محافظة عدن.

ودعا الاشقاء في التحالف لسرعة التدخل والضغط على المجلس الانتقالي لوقف التصعيد وسحب جميع عناصره، مختتما بالقول: نجدد رهاننا وثقتنا باهلنا وأشقاءنا بالمملكة العربية السعودية ونثمن عالياً جهودهم المخلصة والمتواصلة لاحتواء تمرد المجلس الانتقالي.

وحاصرت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، مقر شرطة محافظة "أبين" ومقر قوات الأمن الخاصة، في مدينة زنجبار مركز المحافظة الواقعة جنوبي البلاد،مساء أمس مطالبة قوات الشرطة والأمن الخاصة بالانسحاب وتسليم المقرات الأمنية".

 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا