::بريطانيا تدعو إلى تشكيل حركة وطنية لمواجهة "طغيان الحوثيين"       ::الولايات المتحدة: الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون على السعودية الشهر الماضي من صنع إيراني       ::مسؤول في الإصلاح: الحزب جزء من عملية التحرير ولا يوجد ما يدعو للخلاف       ::الرئيس: الحوثيون ينفذون مخططات إيران ومعاناة الشعب اليمني لن تطول      

 

شخصيات حضرمية

اتحاد أدباء وكتاب حضرموت في أمسية شعرية في ذكرى رحيل العلامة «باحنان»

كتب : حضارم نت ـ خاص 20/03/2014 13:58:45

 ضمن فعالياته الأسبوعية التي يقيمها اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع حضرموت كل يوم أربعاء من كل أسبوع شهدة قاعة الاتحاد هذا الأسبوع أمسية شعرية بمناسبة الذكرى الواحد والخمسين لرحيل العلامة مؤرخ حضرموت الشيخ محمد علي زاكن باحنان.

واستهل الحديث في هذه الأمسية الدكتور عبدالقادر باعيس مرحبا بالحضور مستعرضا نبذة مختصر عن العلامة باحنان والتي يأتي عقد هذه الأمسية متزامنا مع ذكرى رحيل الواحد والخمسين بعد حياة حافلة بالعطاء , كما اعتذر عن  حضور المنشد عيسى محمد الحبشي والذي كان من المفترض عن يتغنى ببعض أشعار الشيخ محمد باحنان بسسب وعكه صحية .

  ثم استعرض الأستاذ أنس باحنان حفيد العلامة باحنان ونجل القاضي علي باحنان التجربة الشعرية لجده من خلاله عرضه لنماذج من نتاجه الشعري وهي مطالع قصائده الشعرية والتي منها : ( نظم العقد الثمين في سير سيد المرسلين ) و ( اللؤلوة الثمينة في نظم السفينة ) و( تنميق الأسفار بما وقع من الأشعار )  وديوانه ( المسمى الروض المؤنق ) والذي اختار منه قصيده شعرية حكمية للشيخ باحنان وهي مرثاة في شيخ العلامة احمد بن حسن العطاس مطلعها :

 تضعضع أس المجد وانعكس الأمر * وشب لهيب الحزن ونهتك الأمر 

 ثم قراءة قصيدة أخرى حمينية وعظية مطلعها :

 الحمد لله حمدا دايما كل حين * عد الذين يذكرون الله والعافلين

 ثم الصلاة على احمد واله الطاهرين*هل التقوى والنقى والصحب والتابعين .

 كما استعرض الدكتور عبدالقادر باعيس أربعة قصائد شعرية لنجل الشيخ العلامة محمد باحنان القاضي علي باحنان من ديوانه : ( المنتخب من الأشعار ) مطلع الأولى منها :

 وطني فيك مقاصدي ومرادي * يامنبت الآباء والأجداد

 وادي ابن راشد الفضيل بما حوى * من سادة سكنوا فؤادي .

 والثانية مرثية في الفقيه المربي السيد عبدالله بن عمر الشاطري مطلعها :

 شاعت معللة بك الانباء * خطب اختطافك في الانام وباء

 نفذت سهام الفتك نحو كيانها * غدرا وما لنفوذها شفاء 

 والثالثة : والتي القيت بحضرة السيد العلامة علوي بن عباس المالكي ومطلعها :

 لم تدر هند من الاشواق ما فينا * فهل تجود لنا يوما تصافينا

 والأخيرة وهي في ذكرى المولد الشريف وبها مسك الختام ومطلعها :

 هذه البسيطة تزهوااليوم بالعيد *عيد الحياةوعيد النور والجود

 عيد به كل من في الكون يبتهج * كل يقول به حياك من عيد .

 ثم فتح باب النقاش للمشاركة في هذه الأمسية الشعرية وقد شارك فيها كل من الدكتور رزق الجابري والدكتور عبدالله الجعيدي والاستاذ محمد بالفخر والدكتور صادق مكنون والأستاذ ابو علي والاستاذ أحمد.

 وأكدت المناقشات في مجملها انه للأسف ربما البعض لا يعرف عن الشيخ باحنان إلا من خلال كتابه : ( جواهر تاريخ الاحقاف ) لذا دعاء الإخوة في نقاشهم إلى الاهتمام بتراث باحنان وتوثيقه ونشره وان هذا الكم الهائل من النتاج العلمي لن يستطيع أن يقوم به فرد بل يجب أن يكون هناك مركز علمي يقوم بهذه المهمة ودراسة نتاج الشيخ باحنان من خلال حلقة علمية يتم لها الاعداد الجيد لتحقيق الفائدة .

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات


12/05/2014 صادق
  : الاسم

أمسية جيدة نرجو المزيد

 : التعليق