::وكالة: البريطاني "مارتن غريفثت" مبعوثا أمميا جديدا إلى اليمن خفا لولد الشيخ       ::حملة الكويت إلى جانبكم تسلم مشروع تأهيل حقول مياه بوادي حضرموت       ::الحكومة تتهم جماعة الحوثي بمنع 36 منظمة إغاثية من العمل في مناطق سيطرتها        ::الإمارات تعلن مقتل جندي من قواتها في اليمن      

 

بأقلامهم

لباسك لا يمثل الإسلام

كتب : سالم باشعيب 26/12/2017 06:37:56


رأيت الكثير من الناس يقيمِّ الآخرين ويحكم على التزامهم بالإسلام وفقاً لشكلهم ونوعية لباسهم ، وهنا لا أنتقص من هذه الطرق أو الملبوسات ولا أتكلم عن حكمها الشرعي بل عن تقييم الناس والحكم على نياتهم وأعمالهم وفقها .


فالملتحي مثلاً عنده مقياس الالتزام بالإسلام والقرب من الله بمقدار طول اللحية فيحكم على الملتحي بالتقوى والصلاح ويرتاح له قلبه ويثق ويحسن الظن به ، بينما يرى حليق اللحية أنه بعيد عن الله ومرتكب لمعصية ولو كان شيخاً ولو كان عالماً ومهما كان إخلاصه وعباداته وقربه من الله تعالى .

والبعض الآخر ممن يلبسون القلنسوة ( الكوفية ) لا يرون التدين إلا بها فمن لبسها اطمأنت له نفوسهم وأعطوه الحب والتقدير ، ومن لم يلبسها اشمأزت نفوسهم منه واعتبره ناقصاً في تدينه واتباعه لتعاليم الإسلام بغض النظر عن التزامه بباقي الواجبات والسنن في الشكل واللباس .

وآخرون يقيمون الناس وتدينهم بلبس الثوب ( الطويلة ) ومقدار طولها ولبسها أو عدم لبسها فالذي يلبس البنطلون أو غيره نظروا له نظرة احتقار واتهموه بالتغريب وتقليد الكفار ، وطبعاً عندهم هذا منتقص التدين ولا يمثل الإسلام والمسلمين .

وعند آخرين التقييم بالغترة ( الشماغ ) وغيرهم بوضع الساعة في اليد اليمنى أو اليسرى وغيرهم بنغمة الجوال وغيرهم وغيرهم وغيرهم ......

ناسين جميعاً أن مسألة الإيمان والقرب من الله مسألة قلبية ولا يعلم ما في القلوب إلا الله ، وأن أعمال القلوب هي الأهم وهي التي يترتب عليها دخول الجنة أو النار قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ )). [ متفق عليه ]

وأن في الحكم على الآخرين ونياتهم أمر لا ينبغي أن يصدر من المسلم ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من حسن إسلام المرء: تركُه ما لا يعنيه)) حديث حسن؛ رواه الترمذي وغيره . ويعتبر من تزكية الإنسان لنفسه التي نهى الله عنها ، قال تعالى : (( فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى )) [32: النجم] .

فعلى المسلم أن يحسن الظن بالجميع قال تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إثم ... )) (12) سورة الحجرات . و أن يحب جميع المسلمين بغض النظر عن أشكالهم وطريقة لباسهم . قال تعالى : (( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ )) [الحجرات: 10] ، وقال أيضاً : (( يوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ . إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )) [الشعراء: 88-89] .

بقلم : #سالم_باشعيب

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا