::صالح الصماد.. نهاية رجل الحوثيين على كرسي "الرئاسة"       ::بعد ساعات من إعلان مقتل "الصماد".. انتشار مكثف لمسلحي "الحوثي" بصنعاء       ::حضرموت تحتفي بالذكرى الثانية لتحرير عاصمتها المكلا ومدن ساحلها من القاعدة        ::البحسني يفتتح استديو الإعلام التلفزيوني وراديو جامعة حضرموت وإعادة تأهيل مختبر الحاسوب بكلية الآداب      

 

أخبار محلية

اتهامات للمتمردين الحوثيين بدهم منازل التجار في العاصمة صنعاء

كتب : حضارم نت - متابعات 12/01/2018 06:57:26

في ظل انتهاكاتها المستمرة ضد التجار والمواطنين والمحال التجارية بعدما صعدت ضد المؤسسات الحكومية، شنت ميليشيات الحوثي الانقلابية خلال اليومين الماضيين حملات مداهمات ونهب لمحلات تجارية ومنازل شخصيات اجتماعية وسياسية في العاصمة صنعاء، وذلك بعد شنها، مساء الثلاثاء، لتكمل مسلسل الاعتداء على شركات الصرافة وتحويل الأموال، ونهب ما فيها من مختلف العملات.

مصادر في صنعاء، أكدت لـ«الشرق الأوسط» أن «مسلحي الحوثي داهموا، مساء الأربعاء، أربعة منازل في صنعاء، وقاموا بنهب مبالغ مالية ضخمة وأشياء أخرى من بينها منزل مستشار الرئيس عبد ربه منصور هادي للشؤون الإعلامية والثقافية، رئيس مجلس وكالة الأنباء اليمنية السابق»، إضافة إلى نهب ثلاثة منازل أخرى لعدد من التجار في حي الصافة وسط صنعاء.

وأضافت أن «الانقلابيين عند سؤالهم من قبل بعض أعيان الأحياء السكنية خاصة في الصافة لسبب تصرفهم بهذا الأمر، أجابوا أنه لا يحق للتجار الاحتفاظ بالأموال وهناك».

وأكدت أنه «عند اقتحامها منزل مستشار الرئيس هادي، أبلغوا حارس المنزل أن لديها أوامر بمصادرة المنزل وبيعه، وهددت في الوقت ذاته حارس المنزل بالقتل إن لم يخل المنزل».

ومنذ مساء الثلاثاء، أصبح عدد من التجار في صنعاء يخشون ميليشيات الانقلابية التي صعدت من عمليات المداهمات ونهب المنازل والمحلات التجارية، الأمر الذي جعلهم يشددون حراسة محلاتهم وينصبون كاميرات المراقبة، ناهيك من إغلاق أبوابها في وقت مبكر.

وبينما تواصل الميليشيات الانقلابية حملة التجنيد الإجباري لطلاب المدارس وتدريبهم مراكزها بصنعاء، على الأنواع القتالية ودورات طائفية، باشرت ميليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين حملة مداهمة لعدد من مدارس طلاب الثانوية العامة لاختيار عدد من الطلاب والدفع بهم إلى جبهات القتال، طبقا لما أفاد به شهود عيان.

وتشترط الميليشيات الانقلابية على من يرفض مشاركة ولده في معارك الحوثيين التعويض بذلك من خلال دفعه مبالغ مالية كبيرة.

وحرض مفتي ميليشيات الحوثي المدعو شرف الدين، إلى ضرورة حشد الجميع لمواجهة قوات الجيش الوطني وللأسبوع الثالث على التوالي، تواصل ميليشيات الحوثي الانقلابية إقامة أنشطتها الثقافية الطائفية التي تقيمها لمديري وطلاب المدارس في العاصمة صنعاء، وتجبر المدارس الحكومية والأهلية على حضور الدورات الطائفية.

وقال مركز العاصمة الإعلامي إن «الطفل معاذ السعيدي (15سنة)، ضحية، استدرجه أحد سماسرة ميليشيا الحوثي أثناء خروجه من المدرسة وأجبره على صعود الطقم لينطلق به وعدد من الأطفال إلى جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء ويعود لاحقاً إلى أسرته جثة هامدة».

وأفاد ابن عم أحد الأطفال الذي خضع لدورات طائفية، رفض الكشف عن هويته، لـ«الشرق الأوسط» بأن «الميليشيات قامت بربط غطاء على عينيه ونقلته إلى منطقة مغلقة لا يعلم إلى أين بعدما تم استدراجه من مشرف الحوثي في الحي السكني بالحصبة ودون أن يعلم أهله إلا بعد أسبوع أنه برفقة الانقلابيين ليخوض دورة طائفية، وبعد انتهاء الدورة تم إعادته بالغطاء نفسه على عينيه حتى لا يتمكن ورفاقه من تمييز مكان الدورة، وأخبروه أن يجهز حاله ليذهب للقتال».

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات