::وزير الصحة يدشن العمل في الأرشيف الإلكتروني لصحة ساحل حضرموت        ::مقتل شخصين في غارة لطائرة بدون طيار في بيحان بشبوة       ::شركة بترومسيلة تستقبل الدفعة الثانية من طلاب الهندسة بجامعة حضرموت في برنامج التدريب الصيفي        ::مؤتمر حضرموت الجامع يحيي الذكرى السنوية الأولى لانعقاده      

 

أخبار محلية

طيران واشنطن المسيّر يخدم الحوثيين بقصف مواقع المقاومة

كتب : حضارم نت ـ يمن مونيتور 13/02/2018 14:00:24

قدم الطيران الأمريكي المسيّر( بدون طيار)، خدمات لجماعة الحوثي المسلحة، بفعل قصفه المتكرر لمواقع تابعة للمقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية في اليمن.

 

وشنت طائرات أمريكية بدون طيار، لأكثر من مرة غارات استهدفت مواقع تابعة للمقاومة الشعبية في محافظة البيضاء، وسط اليمن، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر المقاومة، بالإضافة إلى سقوط ضحايا من المدنيين.

 

ويقاتل هؤلاء الذين تم قصفهم من قبل الطيران الأمريكي، مسلحي جماعة الحوثي، في عدة مناطق بمحافظة البيضاء، التي استولى عليها الأخيرون قبل نحو ثلاثة أعوام.

 

والأحد الماضي، قتل خمسة أفراد من مقاتلي المقاومة الشعبية، جراء قصف جوي لطيران أمريكي بلا طيار، استهدف موقعا للمقاومة بمديرية "القريشية"في محافظة البيضاء.

 

وجاء ذلك بعد أيام من قصف مماثل استهدف موقعا للمقاومة الشعبية في مديرية "ذي ناعم"، بمحافظة البيضاء، ما أسفر عن سقوط قتيل من المقاومة وطفل كان متواجدا قرب مكان القصف.

 

وأدى ذلك إلى حالة من السخط الكبير لدى أفراد المقاومة الشعبية الذي يقاتلون الحوثييين، في عدة جبهات بمحافظة البيضاء، منذ بدء الحرب في اليمن، كجبهتي ذي ناعم والزاهر في المحافظة.

 

واستغرب مراقبون من العمليات الأمريكية التي استهدفت المقاتلين الموالين للحكومة اليمنية الشرعية، التي ترتبط بعلاقات جيدة مع واشنطن التي تنفذ غارات على مسلحي القاعدة في عدة محافظات.

 

وأكد متابعون للوضع اليمني، أن " هذه الغارات التي يقوم بها الطيران الأمريكي، ضد أفراد من المقاومة الشعبية، تخدم الحوثيين بشكل كبير، في السياق الميداني والسياسي، وتتناقض مع سياسات واشنطن الظاهرة، المؤيدة للقوات الحكومية اليمنية والتحالف العربي الداعم لها".

 

ويأتي القصف الأمريكي، في الوقت الذي تواصل فيه المقاومة الشعبية في البيضاء، القتال ضد الحوثيين، في عدة جبهات، واستطاعت مع قوات الجيش الوطني الحكومي، من السيطرة على عدة مناطق فيها.

 

وحتى اليوم، لم يصدر عن واشنطن أي تعليق حول القصف الأخير، الذي استهدف المقاومة الشعبية في البيضاء.

 

ويقول مسؤولون أميركيون، إنه يتم قصف مواقع لتنظيم القاعدة في اليمن، وتنظيم داعش، أو ما يطلق عليه ب"الدولة الإسلامية".

 

ومنذ سنوات عديدة تنفذ القوات الأمريكية غاراتها في اليمن، ضد ما تقول إنها عناصر متطرفة من القاعدة، خلفت في بعضها العديد من الضحايا المدنيين.

 

وسبق أن نفذت القوات الأمريكية أكثر من نزول جوي، في أكثر من منطقة يمنية، ضد مواقع تقول واشنطن إنها تابعة لتنظيم القاعدة ، وأدت هذه العمليات إلى سقوط ضحايا من المدنيين، وهو ماخلف موجة من السخط الشعبي.

 

وتشهد اليمن منذ  نحو ثلاثة أعوام، حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية لهادي المسنودة بطيران التحالف العر بي، من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم، من جهة أخرى، مخلفة عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، و3 ملايين نازح في الداخل، حسب تقديرات للأمم المتحدة، إضافة إلى تسببها بتفشي ظاهرة الفقر وانتشار للمجاعة في عدة مناطق بالبلاد.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات