::تفكيك 2052 عبوة ناسفة ولغم زرعها تنظيم القاعدة في وادي المسيني بحضرموت       ::وزارة الإعلام تنعي الإعلامي "أحمد المصعبي"       ::‎صندوق الأمم المتحدة للسكان يقدم اعتذارا رسميا للحكومة اليمنية        ::مقتل جندي بعدن في هجوم لقوات تطالب بالانفصال على حفل تخرج دفعة عسكرية     

 

أخبار محلية

الجيش اليمني والتحالف العربي يبدآن هجوماً لاستعادة الحديدة من "الحوثيين"

كتب : حضارم نت - متابعات 13/06/2018 10:14:48

بدأت القوات الحكومية اليمنية والتحالف العربي، اليوم الأربعاء، هجوماً عسكرياً على مدينة الحديدة (غرب)، لاستعادتها من سيطرة جماعة "الحوثي"، وفق مصادر عسكرية وسكان محليون.

وفي تصريح للأناضول، قال المتحدث باسم اللواء الثاني في قوات "العمالقة" عبد الله عبد المجيد الشعبي، إن الهجوم لاستعادة الحديدة ومينائها بدأ، مع شن مقاتلات التحالف غارات واسعة ضد الحوثيين، على المدخل الجنوبي للمدينة.

وأضاف أن القصف الجوي دمر مواقع الحوثيين في مناطق "النخيلة" و"الشجيرة" و"قضبة" و"المصلي"، وهي الخطوط الأمامية للمسلحين، فيما تقدمت قوات "العمالقة" المشكلة من أربعة ألوية، و"المقاومة التهامية" الموالية لها، باتجاه الشمال نحو المدينة.

وأكد الشعبي أن "قوات اللواء الثاني عمالقة، تسيطر على مواقع عسكرية هامة عند مدخل مدينة الحديدة".

فيما أفاد أن عشرات من المسلحين الحوثيين سلّموا أنفسهم في اللحظات الأولى من الهجوم، وأن آخرين سقطوا قتلى وجرحى إثر الغارات الجوية المكثفة، دون أن تتوفر حصيلة محددة.

وفي السياق ذاته، قال سكان محليون في الحديدة "للأناضول" في إفادات متطابقة، إن دوي انفجارات عنيفة تُسمع من الجهة الجنوبية، في ظل الاستنفار الكبير وحالة الطوارئ في صفوف الحوثيين عند المدخل الجنوبي.

وذكر الشهود أن مقاتلات التحالف تحلق بكثافة منذ ساعات الفجر.

من جهة أخرى، قالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، نقلاً عن مصدر (لم تسمه)، قوله إن القوات البحرية (التابعة للجماعة) استهدفت بصاروخين بحريين بارجة للتحالف العربي قبالة سواحل الحديدة.

وأشار إلى أن "بوارج أخرى تراجعت بعد اشتعال النيران في البارجة المستهدفة، التي كانت تحمل قوات تم إعدادها لتنفيذ إنزال في سواحل الحديدة"، وفق تعبيره.

ولم يصدر أي تعليق من التحالف العربي حول ما ذكره الحوثيون.

لكن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، قال في تغريدة عبر صفحته على موقع "تويتر"، إن "مدينة الحديدة تتحرر واليمن يتنفس".

وأضاف أن السيطرة على الحديدة سيعيد شريان الحياة الرئيسي لليمنيين. في إشارة إلى ميناء المدينة الذي يستقبل قرابة 80% من واردات اليمن والمواد الإغاثية.

وكانت الحكومة اليمنية، قد أعلنت فجر الأربعاء، في بيان، استنفاد كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج المسلحين الحوثيين من ميناء الحديدة الاستراتيجي، في إعلان ضمني عن انطلاق العملية العسكرية لتحرير المدينة الساحلية

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا