::صحيفة سعودية تكتب: اليمن على موعد مع الأمل       ::مراقبين أممين في الحديدة خلال أيام للإشراف على انسحاب الحوثيين وانتشار قوات أمنية        ::القبض على متلبس بسرقة مجوهرات ذهب في سيئون       ::الشرعية تتهم الكونغرس الأمريكي وأطرافا سياسية بالمتاجرة بمعاناة الشعب اليمني     

 

بأقلامهم

الجامع إما يعود للحياة برحيق حضرمي أو يموت بسُمٍ يمني جنوبي

كتب : صالح عبد الله بن آل عبدالله باسويد 19/09/2018 16:28:15


ألا يستحق هذا الرجل ومن معه من الأوفياء في الجامع، الذين استطاعوا القيام بهذه المنجزات ودافعوا عن الحق الحضرمي أمام من يحاولون تغيير مسار الجامع ليكون تابعاً للمجلس الانتقالي الجنوبي ولرغبات الجنوبيين، ألا يستحقون أن يقف معهم الشعب الحضرمي النبيل ويسندهم.

ألا يستحق هذا الرجل ومن معه من الأوفياء في الجامع الذي قالوا كلمتهم للهيئات الدولية والاقليمية وللدولة اليمنية بأن حضرموت مثل صنعاء وعدن يجب معاملتها بالمثل، ألا يستحق هذا الرجل ومن معه من الأوفياء في الجامع الذين أوصلوا صوت حضرموت للمحافل الدولية في حين البعض من ضعفاء النفوس يحاولون جرها تحت العباءة الجنوبية، تلك العباءة الخائبة التي لم تصل لشيء بل أصبحت منبوذة أمام المحيط الإقليمي والدولي لأعمالها الغير أخلاقية وكذبها وزورها وبهتانها على الجميع دون استثناء.

ألا يستحق هذا الرجل ومن معه من الأوفياء في الجامع، الذين جعلوا الدولة اليمنية تعدهم بتعديل بنود الدستور.

ألا يستحق هذا الرجل ومن معه من الأوفياء في الجامع، الذين جعلوا هيئة مراجعة الدستور تعترف بظلمها لحضرموت وتعدهم بمراجعة عدد الحضارم في الهيئة إلى ١٦ شخص بدلا من شخص واحد.

ألا يستحقون أن نقف معهم وندعمهم، ونرفض المؤامرة التي يحيكها اليمنيين الجنوبيين بانتقاليهم وحراكهم ورابطتهم وأبوهم الاشتراكي ضد حضرموت عبر عناصر حضرميه رخيصة .

محاولة الدفع بمحمد الحامد كأمين عام بدلاً من بايزيد جريمة وكارثة، وإعادة لنفايات الجنوب الاشتراكي ، وإن تم ذلك فسيكون عار في جبين الجامع بأسره، وسيكون بداية النهاية للجامع، الذي خُلق في الأصل مشوها بوجود تلك الجراثيم القاتلة التي أنشأها الجنوبيين اليمنيين في حضرموت عند احتلالها في عام ١٩٦٧م، وللأسف لاتزال حية وتتوالد .

لذا على المقدم عمرو بن حبريش أن يحذر وينتبه، ويبادر بقرار تاريخي يضعه في مصاف القادة الحضارم ويُحسب له في الصفحات المشرقة للتاريخ الحضرمي، برفض تلك المؤامرة، وإصلاح الخلل في الجامع وإعادة صياغة النظام الداخلي وتطعيم الجامع ولجانه بكوادر حضرميه مشهود لها بالخلق والدين ، وأن تكون رئاسة الجامع وأمانته العامة ولجانه خاليه من أتباع الأحزاب الشمالية والجنوبية كافة، وإلا فاليوم بايزيد وغداً عمرو بن حبريش، ولا غرابة أن يتم ترشيح الزبيدي أو لملس أو بن بريك رؤساء للجامع الحضرمي ، فالتاريخ يشهد بأعمال الجنوبيين الخبيثة في حضرموت.

ملخص مقابلة الدكتور عبد القادر بايزيد في قناة حضرموت


بايزيد: مؤتمر حضرموت الجامع عندما تأسس وعندما قام كان لأجل هدف سامي واضح أبرزته مخرجاته الأربعين

بايزيد: الذي أضعف الجامع تجاذبات كثيره ظهرت في الساحة وهي عبارة عن مشاريع تتعارض في باطنها ، ولكن في ظاهرها مع المؤتمر الجامع.

بايزيد: هناك مشاريع تتنافر مع هذا المشروع الضخم، ولكل شخص الحق أن يحمل مشروعه، لكن يجب أن تخدم البند الذي أقسمنا عليه أمام الشعب والأمة وأمام الله سبحانه وتعالى بتقديم مصلحة حضرموت على كل المصالح وهذا مالم يفعل.

بايزيد: لست وصيا على أصحاب المشاريع الخاصة في المؤتمر ولا أملك أن أتحدث عنها، لكن ما يهمني هو حدود مصلحة حضرموت في هذه المشاريع وعدم وجود أي تداخل

بايزيد: مؤتمر_حضرموت_الجامع كان هدفنا التجرد من كل انتماء وقد خرجنا برؤية متوافقة، أن حضرموت كيان مستقل في أي كيان قادم ،فلا ينفع القول أن نقول حضرموت جزء في كيان في أصل كيان

بايزيد: لا ينفع القول أن نقول حضرموت جزء في كيان في أصل كيان ( ويقصد بذلك مشروع الاقليمين شمال وجنوب ، فكيف تكون حضرموت جزء من إقليم في دولة اتحاديه !

بايزيد: في وقت كنا المحافظة الخامسة! ثم محافظة حضرموت وليس لها من اسمها الا رسمه ، وتذهب ثرواتها للغير

بايزيد: من خلال الرؤى وجدنا أن هناك ثلاثة مسارات لحضرموت المستقبل،١-مسارأن تكون في كيان من ضمن كيان الدولة الاتحادية٢- مسار يقول تكون كيان من ضمن الجنوب٣- مسار يقول أن تكون دولة مستقله وقد كانت على مدى الاف السنين.

بايزيد: وجودي في رئاسة الجامع وهيئاته حددت لها وجود مؤقت، إما بتحقيق غايات وهي وجود لجنة أو هيئة تكون حامل لحضرموت، أو أن وجودي غير مجدي وأنه صوري واستنزاف للوقت واستغلال للاسم والمنصب، والسبب الثاني كان سبب الاستقالة
.

بايزيد: عندما بدأنا المسيرة المؤتمر بدأت التجاذبات السياسية تظهر كيانات معينة إجنذبت جزء من أعضاء الهيئة العليا ومن الرئاسة حتى صرفت الكثير من وقتها بدلاً من العمل لمؤتمر الجامع

بايزيد: أذكر في هذا المقام بالتحديد في اجتماعات الرئاسة بالجامع هناك تغيب عن نصف الاجتماعات بسبب انتماءات أخرى .

بايزيد:من أسباب تراخي الجامع تشتت قياداته في اتجاهات مختلفة، وبدأنا في داخل المؤتمر نتساءل ! لماذا لم ينفذ حضرموت الجامع مخرجاته

بايزيد: القشة التي قصمت ظهر البعير هي عندما استطعنا بجهود مخلصة الوصول لمرحلة متقدمة بأن يكون حضرموت الجامع مشارك في أي تسويه قادمة، حيث يريدون المشارك بوثيقة مكتوبه أي غير ( رؤية الجامع)

بايزيد: يريدون من يذهب للتمثيل الدولي لابد أن يحمل وثيقه مكتوبة ( أي غير الرؤية) ويذهب به باتجاه بعينه وفكر بعينه وأن لايحيد عنه وهو أن نكون ضمن اتجاه معين وكيان معين ، وهذا ما رفضته قطعيا


بايزيد: أليس هناك وثيقة للجامع تقدم في كل المحافل الدولية اليس هناك رؤية للجامع أجمع عليها جميع الحضارم ويجب حملها لكل من يذهب لأي استحقاق أو تسويه أو تفاوض أو ورشة عمل، إذن ما حاجتنا لوثيقة أخرى

بايزيد: إن من يذهب لأي تسويه أو استحقاق أو تسوية أو تفاوض أو ورشة عمل، يجب أن يحمل رؤية مؤتمر حضرموت الجامع التي أجمع عليها جميع أبناء حضرموت ، وأن لا يحمل وثيقة غيرها .

بايزيد: الأدهى من ذلك أنه هناك من يلوح إلى أن من سيذهب لأي تسويه أو استحقاق أو تفاوض يجب أن يحمل وثيقة غير رؤية المؤتمر ذات اتجاه بعينه وفكر بعينه وأن لا يحيد عن هذا الفكر، بحيث نضع مخرجات حضرموت الجامع جانبا!

بايزيد: الفكر المطلوب هو أنهم يردوننا أن نكون ضمن اتجاه معين وضمن كيان معين وهذا ما أرفضه قطعاً ( لاشك أنهم يردون الدكتور أن يكون تابع مثلهم للجنوب ويمثل رغبات الجنوب )!

بايزيد: يردوننا ضمن خيارات سياسية معينة أو أن أذهب مع شريك من جهتهم، ربما تتعارض مع مخرجات الجامع وربما يكون له دور في معارضة المؤتمر لنظهر في الخارج بمظهر المختلفين

بايزيد: السبب للاستقالة ليس تلك الاملاءات فهذه نعرفها، لمن السبب الرئيسي هو ما حدث في اجتماع الرئاسة الأخير عند تقديم مذكره من أحد أعضاء الرئاسة ظاهرها لتنظيم العمل وباطنها قفزت عن ذلك وليست في جدول الأعمال

بايزيد: أريد أن أصرح رسميا حول عدم الرغبة في اجتماع الرئاسة هذا الكلام غير صحيح

بايزيد: تجاوزنا مراحل كثيرة من الصعوبات وقد لوحت باستقالتي عدة مرات شفهيا وتم التراجع عنها لأجل أمور تخص حضرموت

بايزيد: /استقالتي ليس تخلي عن المسئولية ولكن هناك أسباب جوهريه، وهي لن أكون مجرد صوره ومنصب ، فمن لا يشتغل لصالح الناس والوطن ل افائدة لوجوده،

بايزيد: لقائنا بالمبعوث الدولي جاء تتويج لعدة لقاءات ومشاورات أجريناها مع تقريبا كا مستشارين المبعوث الدولي ورؤساء اقسامه لتوضيح الصورة عن الجامع وهدفنا إبراز حضرموت وحقها المسلوب

بايزيد: شرحنا للمبعوث الدولي أن حضرموت هي الصوات الواعي الذي يجبأان يستمع له وأن أوكلت لحضرموت المهمة فحضرموت مفتاح أي حل قادم

بايزيد: حضرموت لم تكن انانيه وقد اثبت الزمن إنها واحة أمن واستقرار للكل ولا نستعدي أحد

بايزيد: حضرموت بطبعها قائدة وقد قادت دول في العالم

بايزيد: أول لقاء بالمسئولين الدوليين ثَبَّتَ مخرجات الجامع ضمن ورش وأدبيات والورش التي يرعاها مكتب المبعوث الدولي ، وهذا انجاز كبير

بايزيد: توج لقائنا بمكتب المبعوث الدولي وبعد أن وصلت الصورة للمبعوث الدولي بلقائه ،والذي رتب لذلك هو مستشاره السياسي.

بايزيد: التقينا المبعوث الدولي وكان لقاء طيب ومثمر ونتج عنه أن الجامع شريك أساسي، وقال عنها أنها منظمة فريدة من نوعها استطاعت أن تجمع الناس والمتناقضات ويجب أن تكون شريك أساسي في أي تسويه قادمة.

بايزيد: هناك مثل ياباني، ان اليابانيين يتعاونون مع الفاشل لإنجاحه ، بينما نحن نتكالب على الناجح لإفشاله.

بايزيد: قبل يومين كنت أتحدث مع وزير سابق في الدولة وأشاد بحضرموت وريادتها وذكر بأن الجامع يجبان يعمم على كل المحافظات.

بايزيد: المبعوث الاممي عندما أشاد بتجربتنا أشار لمساعده معين شريم بأن حضرموت الجامع سيكون ممثلا في أي تسويه قادمه

بايزيد: موضوع مشاركة الجامع أثارت لغط كبير، وهناك من انزلقوا وهم هامات اعلاميه ،وقالوا كلام لا أساس له من الصحة بأننا تلقينا دعوة وردينا عليها، وكان ورائهم شخصيات لم ترد لحضرموت أن تشارك باسمها وانما تحت عباءة معينه.

بايزيد: وصل العدد التي شاركنا فيها وذلك لأول مرة للثلث من أصل ٢٣ مشارك وهذه برعاية المبعوث الدولي واشراف تام من قبله، وهذه الورش لمراجعة الدستور والمرحلة الانتقالية ومخرجات الحوار

بايزيد: وصلنا لقناع رئيس لجنة الصياغة السيد إسماعيل الوزير ،في تلك الورش أن هناك خلل في بعض بنود الدستور يجب مراجعتها فيما يخص حضرموت

بايزيد: قال رئيس لجنة الصياغة السيد إسماعيل الوزير بصريح العبارة أن الهيئة الوطنية للدستور ومخرجات الحوار التي شكلت أنها ظلمت حضرموت كثيراً فلا يوجد فيها الا عدد واحد فقط من اصل ٨٤ عضو.

بايزيد: قال رئيس لجنة الصياغة السيد إسماعيل الوزير أنه يجب إعادة النظر في عدد الحضارم في لجان الدستور

بايزيد: يجب أن نطرق كل الأبواب كي نعيد لحضرموت استقلاليتها وكيانها ونضع حضرموت في مكانها الصحيح

بايزيد: حضورنا الورش هو لإيصال صوت حضرموت لمصادر القرار في الدولة اليمنية ومكتب المبعوث الدولي، وقد وصل صوتن الرئيس ومستشاريه في كل مفاصل الدولة وأجمعوا ان حضرموت رائدة وشوكة في الميزان

بايزيد: وصلنا معهم الى أن بنود الدستور يجب أن تراجع من جديد وأن الهيئة الوطنية لمراجعة الدستور يجب أن يشارك فيها عدد كبير من الحضارم لا تقل عن ١٦ فرد من الحضارم لنستطيع مراجعتها

بايزيد: مخرجات الحوار وبنود الدستور مست حضرموت في أمور كثيره وهضمتها ولم يجدوا الصوت الذي يقارعهم لإعادة الأمور لنصا

بايزيد:عندما نتحدث عن ممثلين للدولة الفدرالية نجد أن لكل إقليم ١٢ شخص ويعطى افضليه لعدن وصنعاء بزيادة ٦ أشخاص لكل منهما ،وهذا يعني أن الصوت الحضرمي سيتضائل وسيكون ضعيفاً

بايزيد/اليوم والشهر الماضي والقادم تعقد ورش عمل يقوم عليها مركز أكسفورد البريطاني للأبحاث، طبيعة هذه الورش مساعدة السلطة المحليه في المحافظات المحررة وشاركنا فيها ب ١٥ مشارك ومن محافظة مآرب ١٣ مشارك.


حفظ الله حضرموت وأهلها من شرور أعدائها .. وبارك الله في من أراد لها الخير ،

 

 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات