::الأردن يفرج عن 16 شخصا على صلة بخلاف الأسرة الحاكمة       ::لجنة الطوارئ تعلن إيقاف الرحلات الجوية إلى الهند بسبب تفشي كورونا       ::وزير سابق: وفد سعودي بقيادة ناطق التحالف يصل سقطرى لمعالجة الوضع الناتج عن انقلاب الانتقالي       ::مسؤول إيراني يعترف: ساعدنا الحوثيين بالسلاح والخبراء      

 

أخبار محلية

رئيس الوزراء يناقش مع بن سلمان مستجدات الأوضاع وسير تنفيذ اتفاق الرياض

كتب : حضارم نت ـ متابعات 08/04/2021 18:06:58


ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مع نائب وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية في مختلف المجالات، وسير تنفيذ اتفاق الرياض.

وناقش اللقاء الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض، آليات تطوير مجالات الدعم المقدم لليمن في الجوانب التنموية وتحسين الخدمات الأساسية، على المدى العاجل والمتوسط.

وأكد الجانبان أهمية تحديد أولويات الدعم الاقتصادي والتنموي للحكومة اليمنية على المديين العاجل والمتوسط، بما في ذلك إعادة الإعمار وجهود البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وشددا على المضي في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض والبناء على الجوانب الإيجابية التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية، وحل أي خلافات عن طريق الحوار، وعدم القبول باي تصعيد يستهدف الاستقرار والأمن في المناطق المحررة.

وأطلع رئيس الوزراء، نائب وزير الدفاع السعودي على الوضع العام في مختلف الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والخدمية، وما تبذله الحكومة منذ تشكيلها ومباشرة عملها في العاصمة المؤقتة عدن من جهود للتعامل مع التحديات القائمة.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، أن استمرار الدعم السعودي للحكومة والشعب اليمني في هذه المرحلة أساسي ومحوري لتجاوز التحديات الراهنة وتحقيق التطلعات المشتركة في الحفاظ على امن واستقرار اليمن.

وقال عبدالملك إن تفعيل منظومة النزاهة ومكافحة الفساد يأتي في مقدمة مشروع برنامجها العام ولن تتوانى عن القيام باي إصلاحات تستهدف تجاوز الاختلالات سواء في الجوانب المالية أو الإدارية.. معربا عن تطلعه الى دعم الاشقاء والأصدقاء للحكومة في هذه الخطوات.

بدوره أشاد نائب وزير الدفاع السعودي، بتماسك الحكومة اليمنية وعملها رغم التحديات الصعبة على القيام بواجباتها والتعاطي مع مختلف الملفات المعقدة، مؤكدا دعم المملكة الكامل للحكومة في أداء واجباتها ومسؤولياتها، ورفضها لأي تصعيد من شأنه تعطيل عمل الحكومة ومؤسسات الدولة أو عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.. لافتا إلى أن الدعوة التي وجهتها المملكة لطرفي اتفاق الرياض للاجتماع وحل أي خلافات بالحوار هو المسار الوحيد لتحقيق تطلعات الشعب اليمني في الاستقرار.

وأضاف أن أول أدوات إنهاء المعاناة الإنسانية هي وقف إطلاق النار والانتقال إلى مسار السلام.

 


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا