::ألوية العمالقة ترصد تغيير الحوثيين لملابس مقاتيلها بالزي الأمني وطلاء مركباتها باللون العسكري        ::ناطق العمالقة: الحوثيون شنوا هجوما عنيفا في الحديدة اليومين الماضيين لكننا تصدينا لهم       ::وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيان: وقف الدعم العسكري للسعودية سيخضع للنقاش مع الرئيس ترامب       ::البنك الدولي يقدم منحة مالية ب140 مليون دولار للفئات الأشد فقرا في اليمن     

 

أخبار حضرموت

رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع تعقد اجتماعًا مع المحافظ البحسني

كتب : حضارم نت ـ صلاح بو عابس 07/10/2018 18:39:39

عقدت رئاسة الهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع اليوم بمدينة المكلا اجتماعًا مع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء "فرج سالمين البحسني".

وكرس الاجتماع لمناقشة المستجدات الطارئة , ودور مؤتمر حضرموت الجامع في هذه المرحلة الاستثنائية كمنظومة جامعة تضم كل أطياف ومكونات المجتمع المدنية والقبلية والسياسية ساحلًا وواديًا وصحراء وهضبة وتوافقها على أهداف ومخرجات ملبية لتطلعات أبناء حضرموت جميعًا وطموحاتهم في بناء حاضرهم ومستقبلهم .

وفي الاجتماع تحدث محافظ حضرموت حول عددًا من القضايا المتعلقة بقضايا المواطنين وخدماتهم والجهود المبذولة لإيجاد معالجات تسهم في التخفيف من وطأة المعاناة على كاهل المواطنين بالمحافظة إثر تدهور العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية وما تسببته من ارتفاع في أسعار المواد الغذائية وتداعياتها الوخيمة على الحياة المعيشية التي فاقت الإمكانيات المحلية للسلطة المحلية مؤكدًا بأن هذه المعاناة كبيرة وتحتاج إلى المزيد من العمل المخلص والجاد للحد من تأثيراتها وتسخير كل الجهود لاستمرار تقديم الخدمات وتحسينها باستمرار .

وشدد محافظ حضرموت على أهمية الحفاظ على ما تحقق من إنجازات في حضرموت من استقرار أمني وتمويني وخدمي وتطبيع أوجه جوانب الحياة مشيرًا إلى أن المسؤولية تتطلب من الجميع الاصطفاف في هذا الظرف الاستثنائي في كل ما يخدم حضرموت ويحافظ على أمنها ومصالحها ومكانتها ووئامها الاجتماعي لافتًا إلى أن مؤتمر حضرموت الجامع والقوى والمكونات المؤثرة في المجتمع معنية بأن تسهم بدور كبير في تحقيق ذلك.

وأوضح اللواء البحسني أن حضرموت تمتلك تجربة فريدة وناجحة تتمثل بما قدمه مؤتمر حضرموت الجامع من توافق واجماع وائتلاف, مبينًا بأن هذه التجربة محل اشادة الجميع, ويتوجب المحافظة عليها وتعميمها للاستفادة منها  , وعدم التفريط فيها, أو استنساخ تجارب غير مفيدة ولا تناسب مع المجتمع.

وقد تحدث أعضاء رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع حول العديد من القضايا وما تتطلبه هذه المرحلة من تآخي وتعاون وتكاتف مشددين على ضرورة أن توجه كل المعالجات في اتجاه تحسين ظروف المعيشة ورفع المعاناة عن المواطنين .

وأكد المتحدثون أهمية تنفيذ مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع بوصفها مخرجات جامعة والعمل على أن تكون حضرموت إقليمًا مستقلاً بذاته في استحقاق قادم على أن يتمتع بحقوقه كاملة غير منقوصة, ورفع النسبة المستحقة من عائدات مبيعات النفط حتى تتمكن السلطة المحلية من القيام بواجباتها الخدمية على أكمل وجه وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات