::نائب رئيس البرلمان باصرة: لجان برلمانية ستقوم بجولات خارجية لكشف جرائم الحوثيين       ::محافظ سقطرى يوجه بإرسالة فريق طبي إلى جزيرة "عبدالكوري"       :: رئيس مجلس النواب: البرلمان سيعود للانعقاد بعد شهر رمضان داخل الأراضي اليمنية       ::نائب الرئيس يهاتف محافظ البيضاء ويؤكد على ضرورة مساندة الجيش والمقاومة لاستكمال التحرير     

 

أخبار حضرموت

جمعية الفرقان بتريم تكرم 235 حافظا وحافظة ومجازا في القرآن

كتب : حضارم نت ـ متابعات 17/03/2019 20:37:56

كرمت جمعية الفرقان الخيرية لتعليم القرآن الكريم بالسويري بمديرية تريم اليوم الأحد 235 حافظا وحافظة ومجازا في القرآن الكريم بالتعاون مع الهيئة العالمية للكتاب والسنة بالمملكة العربية السعودية وجمعية الشيخ أحمد الدبوس الخيرية بدولة الكويت وفرع جامعة القرآن للدراسات الإسلامية بوادي حضرموت ومجمع الصديق القرآني النموذج بتريم .

وفي الاحتفال الذي أقيم بمدينة سيئون عبر وكيل محافظة حضرموت لشئون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري عن سعادته بتكريم كوكبة من حفاظ كتاب الله تعالى ، مشيدا بالدور الفاعل للمؤسسات القرآنية في إخراج جيل قرآني متسلح بالعلم والمعرفة .

بدوره هنأ مدير عام مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عبدالله باجهام جميع الحفاظ والحافظات وأهاليهم لنيلهم شرف حفظ كتاب الله تعالى ، مثمنا الدور الريادي والمتميز لجمعية الفرقان في  تنفيذها للمشاريع القرآنية ، مؤكدا اهتمام المكتب بكافة المؤسسات والجمعيات العاملة في المجال القرآني من خلال الإعداد والتأسيس للملتقى القرآني الذي يضم عدد من المنظمات المختصة في هذا المجال لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة.

وألقيت في الاحتفال كلمة للرئيس الفخري لجمعية الفرقان رئيس جمعية الدبوس الخيرية بدولة الكويت الشيخ أحمد الدبوس وكلمة أخرى للشيخ صالح باجرش أشارت جميعها إلى السعادة التي تملئ نفوس الحفاظ ومن لهم الدور في الدفع بهم للوصول إلى هذه المرتبة ، داعين الحفاظ والحافظات إلى التمسك بهذا القرآن العظيم تعليما وسلوكا وعكسه عملا في الواقع اليومي .

إلى ذلك شكر الأمين العام لجمعية الفرقان مبارك قصعور جميع الحاضرين على تلبية الدعوة معربا عن سعادته بتكريم حفاظ كتاب الله تعالى ، مشيرا إلى أن الجمعية تسعى إلى تقديم القرآن في مفهوم جديد للخدمة القرآنية من خلال التميز في المشاريع النوعية المختلفة ورعاية أكثر من 3 آلاف طالب وطالبة، داعيا الحفاظ والحافظات إلى أن يكونوا مواطنين صالحين ونافعين لدينهم وأمتهم ، مجددا شكره لكل الرعاة والداعمين والمساهمين في إنجاح الاحتفال.

تخلل الاحتفال تقديم نماذج من حفظ المحتفى بهم ووصلة إنشادية بعنوان ( أنا الفرقان ) وأوبريت عن مسيرة الفرقان الذي جسد مسيرة التعليم في المنطقة منذ قبل 60 عام حتى اليوم .


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات