::نائب رئيس البرلمان باصرة: لجان برلمانية ستقوم بجولات خارجية لكشف جرائم الحوثيين       ::محافظ سقطرى يوجه بإرسالة فريق طبي إلى جزيرة "عبدالكوري"       :: رئيس مجلس النواب: البرلمان سيعود للانعقاد بعد شهر رمضان داخل الأراضي اليمنية       ::نائب الرئيس يهاتف محافظ البيضاء ويؤكد على ضرورة مساندة الجيش والمقاومة لاستكمال التحرير     

 

أخبار حضرموت

تنفيذي ساحل حضرموت يناقش عددا من التقارير

كتب : حضارم نت ـ متابعات 20/03/2019 14:05:21

عقد المكتب التنفيذي بساحل محافظة حضرموت، اليوم الأربعاء اجتماعه الدوري الثاني لعام 2019م برئاسة وكيل أول حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي لمناقشة عدد من التقارير التقييمية لمكتب وزارة الزراعة والري، والهيئة العامة لمصائد البحر العربي اليمنية والهيئة العامة لأبحاث علوم البحار والأحياء المائية وأوضاع مديرية الديس الشرقية ونشاط المكتب التنفيذي بساحل حضرموت للعام 2018م.

واستعرض مدير عام مكتب وزارة الزراعة والري بساحل حضرموت المهندس عوض خميس بالكيمان تقريرا تقيميا عن أداء المكتب لعام 2018م، تطرق فيه للأهداف المخططة ومستوى تنفيذها كتحسين وضع منشآت الري وزيادة المخزون الجوفي وتوفير المياه الصالحة للزراعة وتنمية المرأة الريفية وزيادة دورها في المجتمع الريفي ومكافحة الآفات الزراعية المحلية، ومراقبة المدخلات الزراعية الوافدة عن طريق المنافذ البرية والبحرية والجوية ومراقبة المواشي الوافدة وفحصها والتأكد من سلامتها ومكافحة الأمراض السارية ومعالجة الحيوانات المحلية المريضة والقيام بالتحصينات الوقائية ضد الأمراض السارية والقيام بالترصد الوبائي ضد الأمراض الوبائية ومراقبة دخول الأسمدة إلى المحافظة والتحقق من سلامتها وجمع المعلومات التسويقية للمنتج والمسوق بشكل يومي وزيادة وتحسين الناتج الزراعي عن طريق ادخال التقنيات الحديثة في مجال الزراعة والري.

كما تطرق إلى المهام التي نفذت من قبل إدارات الري وتنمية المرأة الريفية ووقاية النبات والصحة الحيوانية والحجر البيطري والإنتاج النباتي والتسويق الزراعي والإرشاد والتدريب الزراعي.

وفي جانب الإنجازات التي تحققت ومستوى تقديم الخدمات، ذكر التقرير أنه قد تمت زيادة حجم الخدمات المقدمة للمزارعين من خلال ادخال التقنيات الحديثة للزراعة والتوجيهات بالأسمدة والمخصبات ومعالجة الحيوانات المريضة عن طريق الوحدات البيطرية وإعداد الدراسات والتصاميم الخاصة بمنشآت الري وإقامة دورة تدريبية في مجال الصناعات الغذائية ومراقبة الارساليات النباتية الداخلية والخارجية عن طريق المنافذ البحرية وإقامة ورشة عمل حول محاصيل الأمن الغذائي في خطر وإجراء مسح ميداني لبعض الحشرات الضارة وفحص ومعاينة الحيوانات الواصلة عبر المنافذ البحرية والتأكد من خلوها من الأمراض ووضع اللوائح المنظمة لصرف وتوزيع الأسمدة وتنفيذ بناء 20 بيت محمي بدعم من السلطة المحلية والمستفيدين منها والاشراف المباشر على إنتاج الفحم الطبيعي من أشجار السيسبان المتواجدة في قنوات الري المتعثرة من أضرار إعصار عام 2015م.

واختتم مدير عام مكتب الزراعة والري بساحل حضرموت تقريره بسرد المشاكل والصعوبات التي واجهت المكتب خلال العام المنصرم والتي تمثلت في عدم توفر الموازنة اللازمة لادارات المكتب الفنية والنقص الحاد في الكادر الإداري والفني والأجهزة والمعدات الإدارية والفنية والآليات والحاجة الماسة إلى تأهيل وبناء المراكز والوحدات البيطرية والإرشادية ورفدها بالكادر ونقص التأهيل للكادر الإداري والفني وعدم اعتماد مشاريع زراعية في موازنة المكتب لعام 2018م وخصوصا في الحواجز المائية المتضررة من جراء السيول.

جرى بعد ذلك عرض التقرير السنوي للهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر العربي لعام 2018م من قبل مدير عام التخطيط بالهيئة احمد عمر قنزل الذي أوضح بأن مؤشرات الإنتاج وقيمة الأسماك والاحياء البحرية المصطادة خلال العام الماضي قدرت بحوالي 42710 طن بمعدل نمو 6,45٪ عن العام الذي قبله وبقيمة إجمالية تقدر بستة مليار وثمانمائة وثلاثة وثلاثون مليون وستمائة ألف ريال يمني.

كما أشار التقرير إلى أن الكميات المصدرة من الأسماك والاحياء البحرية المختلفة بلغت خلال النصف الثاني من العام 2018م حوالي 27744 طن بمعدل منخفض 1,26٪ عن العام الذي سبقه كما بلغت رسوم التصدير على الكميات المصدرة حوالي مائه وأثني عشر مليون وسبعة وثمانون ألف وستمائة وثمانية وخمسون ريال.

وتطرق التقرير إلى الاصطياد التجاري حيث يتم الإشراف المباشر على أنشطة الصيد التقليدي والساحلي والصناعي من قبل الهيئة من خلال فحص معدات الصيد المستخدمة في الاصطياد من قبل اللجنة الفنية، وبلغت كميات الأسماك المصطادة بواسطة قوارب الصيد الصناعي العاملة في مياهنا الإقليمية بموجب الاتفاقيات الموقعة مع وزارة الثروة السمكية حوالي 585 طن بقيمة إجمالية تقدر بمائة وواحد وعشرون ألف وثلاثمائة وستة وعشرون دولار امريكي.

 

كما تم خلال الاجتماع استعراض تقرير مقدم من الهيئة العامة لأبحاث علوم البحار والأحياء المائية فرع حضرموت لعام 2017 - 2018م من قبل مدير عام الهيئة المهندس صبري محمد لجرب أشار إلى أنه قد تم خلال العامين السابقين عمل دراسات على تجمعات اسماك الساردين والحبار في حضرموت وتحديد مواسمها وتقرير حول ظاهرة نفوق الأسماك في جزيرة سقطرى منطقة شرغب وتقرير علمي حول ظاهرة التسرب النفطي في منطقة النشمية محافظة شبوة وتقرير علمي مفصل حول ظاهرة نفوق أسماك التبانة في ساحل المكلا شارع الستين وتقرير حول الأثر البيئي لسواحل المهرة الذي خلفه الإعصار لبان، وجمع المعلومات الإحصائية لإنتاج الصيد التقليدي في المحافظة ودراسة تقدير قيم الثوابت للموارد السمكية ودراسة ملوثات الصرف الصحي على خور المكلا والنزول الميداني للفريق البحثي من الهيئة إلى سواحل حضرموت من منطقة شحير حتى منطقة الحامي.

كما استمع المكتب التنفيذي إلى تقرير سنوي عن نشاط السلطة المحلية بمديرية الديس الشرقية للعام 2018م من قبل مدير عام المديرية ماهر عبدالرحيم باوزير، تناول خلاله ماتم إنجازه في الجانب الأمني حيث تم خلال العام الماضي ترميم مبنى الأمن بالمديرية وتوفير 6 سيارات نيسان وحافلة و3 درجات نارية وتوفير أجهزة كمبيوتر مع الطابعات وتوفير أثاث وادراج ودواليب للمكاتب الأمنية وملابس عسكرية وتنفيذ برنامج تأهيل الموقفين بالسجن والتوجيه بعدم إطلاق الأعيرة النارية والمفرقعات واصوات الدرجات النارية المزعجة وتنظيم السير في الأسواق والشوارع لتخفيف الازدحام وتنفيذ محاضرات توعوية لأفراد الأمن وإعداد دراسة تحليلية تتعلق بإنشاء مراكز أمنية بالمديرية.

كما تم في مجال التربية والتعليم بمديرية الديس الشرقية خلال العام المنصرم تأثيث خمس مدارس وتوفير مختبرات حديثة وأجهزة حاسوب وآلات تصوير، كما جرى تأسيس وفتح معهد فني وتقني بالمديرية في تخصصات الكهرباء العامة والمحاسبة والتبريد والتكييف والتمديدات الكهربائية والحاسوب، وفتح خمسة فصول دراسية لخمسة مراكز في المديرية، وفي المجال الصحي تم تنفيذ برنامج عيادة الطبيب الزائر ومخيم للعيون وتقديم مكتب الصحة بالمحافظة لأدوية لمكتب الصحة بالمديرية وترميم وصيانة غرفة العمليات الصغرى وتوفير جهازين للأشعة وأجهزة مخابرات جديدة مقدمة من اليونيسيف و3500 لتر من مادة الديزل بشكل شهري للمولد الكهربائي التابع لمستشفى المديرية مقدم من اليونسيف كذلك.

وفي قطاع الكهرباء بمديرية الديس الشرقية تم خلال العام المنصرم متابعة واستكمال وتجهيز محطة الكهرباء الجديدة والعمل مستمر لتجهيزها وادخالها لحيز الخدمة في الصيف القادم وفتح محولات جديدة في مناطق حلفون والعارة وهبورك والعريقة وقارة الدنيا، وفي قطاع المياة والصرف الصحي تم حفر ثلاث آبار ارتوازية وتوصيل التيار الكهربائي إليها وتحسين شبكة مياة الديس الشرقية وتوريد التركيبات الخاصة بقسم التوزيعات ورفع الدراسة الخاصة بمجارئ المديرية، كما تم فتح طريقي السعيفة وشزوة العليا بعد أن تضررا من إعصار لبان، وفي جانب النظافة والتحسين جرى تشكيل فرق خاصة للعمل المسائي وتنفيذ ثلاث حملات نظافة شاملة وتوزيع براميل القامة على المرافق الحكومية والمدارس، وفي قطاع الزراعة تم عمل برامج إرشادية والنزول المستمر إلى المزارع وتقديم بعض الإرشادات للمزارعين وتوفير المبيدات وكيفية استخدامها، وفي هيئة الأراضي والمساحة والتخطيط العمراني تم تقديم تسهيلات لإقامة مشاريع استثمارية بالمديرية تمثلت في إنشاء محطة تعبئة الغاز المنزلي في مفرق شرمة ومزرعة دواجن بمنطقة رأس باغشوة ومشروع سياحي برأس باغشوة أيضا، وفي الشؤون الاجتماعية والعمل جرى تنفيذ مسح ميداني لواقع منظمات المجتمع المدني لـ15 جمعية.

واستعرض الاجتماع التقرير التقييمي لنشاط المكتب التنفيذي بساحل حضرموت خلال العام 2018م من قبل مدير عام الإدارة العامة للسكرتارية الفنية والمتابعة بديوان المحافظة سالم عوض بامهدي، اشار خلاله إلى أن المكتب التنفيذي عقد 9 اجتماعات خلال العام المنصرم ناقشت 41 موضوعا وتم اتخاذ 99 قرارا و91 تكليفا 18 توصية رفعت للجهات المعنية.

 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا