::تقرير حقوقي : 2726 انتهاك حوثي بمحافظة صنعاء خلال ستة أشهر فقط       ::السعودية تدفع بعتاد عسكري نحو مأرب وأبين       ::مليشيا الحوثي تعاود قصف مطاحن البحر الأحمر في الحديدة       ::عدن..البنك يؤكد استمرار عمله ويدعو الجميع لاحترام حياديته      

 

أخبار محلية

نائب رئيس البرلمان باصرة: لجان برلمانية ستقوم بجولات خارجية لكشف جرائم الحوثيين

كتب : حضارم نت - متابعات 22/04/2019 18:48:51


كشف نائب رئيس البرلمان المهندس محسن باصرة عن لجان برلمانية ستقوم عقب شهر رمضان بجولات خارجية إلى البرلمانات الدولية مهمتها تقديم صورة واضحة ومتكاملة عن الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي الانقلابية، واطلاع البرلمانات الدولية بكل ما تمارسه تلك المليشيا الانقلابية بحق أبناء الشعب اليمني.

وأكد باصرة في أول حوار صحفي له بعد انتخابه عضوا في هيئة رئاسة مجلس النواب اجرته معه صحيفة "26سبتمبر" ينشر في عددها المقبل، اكد على توجه أعضاء البرلمان وحماسهم للعمل على انهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة والقيام بدورهم الرقابي والتشريعي ومكافحة الفساد وتجفيف منابعه.

وقال نائب رئيس البرلمان "إن عودة المجلس هو عودة للحياة السياسية وتفعيل مؤسسات الدولة وعودة الرقابة على المؤسسات والوزارات والسلطات المحلية.. كما هي عودة للجانب التشريعي و للعلاقات البرلمانية الدولية والإسلامية والعربية وسيسهم في الكثير من القضايا للحل السياسي وسيدفع بخيار السلام في هذه العملية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".

وأكد أن الرسائل التي وجهها فخامة رئيس الجمهورية في كلمته التي القاها في جلسة الافتتاح "تتضمن عدداً من المحددات ستكون برنامج عمل لمجلس النواب وللحكومة".

وأوضح باصرة أن اضعاف الانقلابيين السلاليين ستكون من خلال توحيد كل المكونات السياسية التي تقف في صف الشرعية ومؤازرة بعضها البعض ودعم جهود الدولة وايجاد لحمة وطنية.. وقد تشكلت هيئة رئاسة مجلس النواب وانعقد في بيت الشعب وتحت قبة البرلمان التحالف السياسي المكون من 16 مكونا، وأعلن اشهاره وهذا يعد هزيمة سياسية يضاف الى الهزيمة التشريعية والدستورية للانقلابيين السلاليين.

وشكر باصرة أبناء مدينة سيئون على استضافتهم هذه المناسبة الكبيرة التي وصفها بمناسبة دستورية تشريعية رقابية برلمانية سياسية اقتصادية.
وقال: أعطت الأمل للمواطن اليمني في ان الحياة ستعود وان الدولة ستعود بقوتها وان الدولة الاتحادية القادمة ستكون محل اهتمام هذه السلطة التشريعية وان المواطن سيسعد بحياة آمنة ومستقرة وأن بيت الشعب سيفعل وأن أدواره ستنطلق لتجفيف منابع الفساد والرقابة على السلطات المحلية والرقابة على مؤسسات الدولة والرقابة على نفقاتها وعلى الميزانية الاستثمارية وعلى الخروقات في استغلال الوظيفة العامة والتوظيف غير القانوني.

واعتبر باصرة أن انعقاد جلسات البرلمان في سيئون يعبر حقيقة عن وسطية وثقافة وحضارة هذه المدينة، موضحا أن أبناء حضرموت في سيئون رحبوا بانعقاد مجلس النواب في مدينتهم.


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا