::وزير الداخلية: الانتقاص من دور الحكومة الشرعية ومؤسساتها لا يخدم إلا إيران       ::نائب الرئيس: الدولة الاتحادية مخرج آمن لليمن ومن يفكر بغيرها فهو على خطأ ويخدم المشروع الإيراني       ::نائب الرئيس يصل مأرب ويعقد اجتماعا بحضور وزير الدفاع       :: وكيل أول حضرموت:على الحكومة تحمل مسؤوليتها في توفير متطلبات الكهرباء ما لم فإن الخيارات مفتوحة     

 

أخبار حضرموت

حضرموت.. عيد بنكهة "الباخمري" و "سباق الهجن"

كتب : حضارم نت ـ المصدر أونلاين 06/06/2019 13:07:09

يحتفل أهالي محافظة حضرموت بحلول عيد الفطر المبارك في أجواء آمنة ومستقرة غير أن تدهور خدمة الكهرباء بساحل حضرموت نغص فرحة العيد هناك.

في وادي حضرموت، احتفل السكان بالعيد في أجواء آمنة وخدمات جيدة حيث يعتبر هذا العام سواء في رمضان أو أيام العيد الأفضل خاصة فيما يتعلق بالكهرباء التي شهدت تحسنا كبيرا في خدمة الكهرباء.

مصليات العيد امتلأت بالمصلين الذين تبادلوا التهاني العيدية قبل أن يتوجهوا لتبادل الزيارات العائلية حيث التقت معظم خطب العيد على ضرورة قيام السلطات بدورها في توفير الخدمات للمواطنين.

يفضل السكان، خاصة بمدن ساحل حضرموت قضاء أيام العيد مع أطفالهم على شواطئ البحر بعيدا عن ازدحام الحدائق والمنتزهات وتكاليفها الباهظة وسط مطالبات للجهات الرسمية بتوفير واستقطاع مساحات لتكون متنفس للأسر والعوائل لقضاء المناسبات.

 

فعاليات شعبية
خلال أيام العيد، تقام في كل مناطق حضرموت، الاحتفالات الشعبية والتراثية والكرنفالية.

يحتفل السكان بمعظم مدن المحافظة على أنغام لعبة الشبواني الشعبية أو ماتعرف أيضا بالعدة حيث تقرع طبول الفرق الفنية كفعالية شعبية بارزة بجميع مدن حضرموت.

 


تتميز مدينة تريم بوادي حضرموت بإقامة مسابقة الهجن (الإبل) عصر يوم العيد، والتي تحظى بحضور آلاف المواطنين كتقليد توارثته الإجيال منذ عقود من الزمن.

 

 

 

وثاني أيام العيد، أقيمت بمدينة المكلا فعالية يوم الباخمري الحضرمي حيث تنظم خلال الفعالية عدد من الفقرات الاحتفالية والمسرحية.

 


يوم الباخمري الحضرمي هي فعالية شبابية حديثة يجتمع فيها مئات المواطنين ثاني أيام عيد الفطر ليقوموا بتناول وجبة الإفطار (الباخمري) مجانا بدعم من مؤسسة تجارية.

ويعتبر (الباخمري) وجبة الإفطار الرسمية لسكان ساحل حضرموت كما يتناولها السكان عصرا طول أيام السنة من خلال الباعة المنتشرين بشوارع المناطق الرئيسية.

 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا