::شرطة تعز تكشف ملابسات جريمة اختطاف وقتل مواطن في بئر مهجورة بمديرية المعافر       ::شركة النفط فرع ساحل حضرموت تصدر توضيحا بشأن الزيادة السعرية الجديدة في المشتقات النفطية       ::صحيفة عبرية: 3 حرائق جنوبي إسرائيل واشتباه ببالونات غزة الحارقة        ::مأرب.. الجيش يحرر مرتفعات استراتيجية في رحبة ومقتل 22 حوثياً في جبهة الكسارة      

 

أخبار محلية

ميلشيا الحوثي تقول إنها مستعدة لمفاوضات جادة لحل الأزمة

كتب : حضارم نت ـ الأناضول 20/07/2021 06:46:19


أعلنت جماعة الحوثي، الإثنين، استعدادها عقد مفاوضات جادة وصادقة لحل أزمة اليمن.

جاء ذلك في كلمة لمهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، الإثنين، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، نشرتها وكالة الأنباء (سبأ) التابعة للجماعة.

وقال المشاط: "نؤكد حرصنا الكبير ورغبتنا الأكيدة في السلام العادل والشامل والمستدام وإطلاق مفاوضات جادة على أساس رفع الحصار ووقف العدوان(عمليات التحالف العربي) وإنهاء الاحتلال ومعالجة آثار الحرب وتداعياتها".

وأضاف: "نشجب بشدة حالة الإصرار على استعمال الحصار والتجويع كسلاح من أسلحة الحرب والتفاوض، باعتبار ذلك جريمة حرب وعمل مدان ومنافي لأخلاق الحروب وانتهاكا صارخا للقوانين والمواثيق الأممية والدولية".

ودعا قيادة التحالف إلى "مراجعة صداقاتها وعداواتها وتلمس المكامن الحقيقية لمصالحها وتهديداتها في ضوء الكثير من المعطيات والمتغيرات المحلية والإقليمية والدولية، وعلى أساس من الاستحضار الدقيق لكل ما هو صحيح وحقيقي بعيدا عن الاستغلال الأمريكي البريطاني لاستمرار العدوان".

ومضى قائلا: "جاهزون لمفاوضات سلام جادة وصادقة فور توفر مؤشراتها العملية والواقعية، وفي مقدمتها رفع الحصار عن شعبنا اليمني المظلوم".

وأردف: "لا نقدم اشتراطات تعجيزية بقدر ما نطالب بالحد الأدنى من الحق القانوني والإنساني لشعبنا اليمني كمفتاح لبناء الثقة وإدارة عجلة السلام إلى الأمام".

ولم يصدر تعليق فوري من قبل الحكومة اليمنية أو التحالف العربي حول هذا الأمر.

وبشكل متكرر، سبق أن اتهمت الحكومة اليمنية والتحالف، جماعة الحوثي بأنها غير جادة في تحقيق السلام، وأنها تواصل التصعيد العسكري في عدة جبهات خصوصا بمحافظة مأرب وسط البلاد.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا، أودت بحياة 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

 


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا